مقاومة المعادن الثقيلة.. مورثات البلازميدات التي تشفر مقاومة المعادن تشبه المورثات الكروموسومية التي تؤثر في أيض الخلية



مقاومة المعادن الثقيلة
Heavy Metals Resistance
أنظمة مقاومة الأيونات المعدنية السامة لوحظت في بلازميدات الجراثيم وهذه البلازميدات تحوي مورثات خاصة لمقاومة الفضة Ag+، الكادميوم Cd+2، النيكل Ni+2 ،الرصاص Pb+2،الزئبق Hg+2، الخارصينZn+2 وغيرها.
وقد أظهرت الدراسات الحديثة أن مورثات البلازميدات التي تشفر مقاومة المعادن تشبه المورثات الكروموسومية التي تؤثر في أيض الخلية (Annual Review of Microbiology,1996 ; Environ Health Perspect,2004) ولجرثومة الأيشريكيه القولونية القدرة على مقاومة العناصر الثقيلة وهذه المقاومة تنتقل مجتمعة عن طريق البلازميدات.
فهي تحمل مورثات تحدد مقاومة الزئبق وتحمل مورثات تمنح المقاومة للمضادات الحيوية وفي بعض الحالات مقاومة للكوبلت، النيكل، الكادميوم، الارسينت وتستطيع هذه المورثات الانتقال من الخلايا الواهبة إلى الخلايا المستلمة عن طريق الاقتران Conjugation أو التوصيل Transduction (Summers and Silver,1972 ; Russell and Chopra,1996) وبما أن مورثات مقاومة المعادن والمضادات الحيوية في كثير من الأحوال محمولة على نفس البلازميد، فدائماً هناك ارتباط بين مقاومة المعادن والمضادات الحيوية في الجراثيم الموجودة في البيئات الملوثة وقد طورت الكائنات المجهرية مختلف الآليات التي تتخصص لبقائها حية، والنمو في بيئات تحتوي على مستويات من المعادن السامة لمعظم الكائنات الحية.
وقد أظهرت سلالات معينة من الجراثيم مستوى عالياً من المقاومة لأنواع السميات مثل الارسينت، الكادميوم، الزئبق وغيرها.
أساس مقاومة كلوريد الزئبق HgCl2 هو إختزال  Hg+2إلى Hg0 المتطاير حيث يحفز التفاعل بـ Reductase Hg+2 الداخل خلوي.